مسرحية عبد الرحمن الناصر  (1921)

من الشعر القديم

   تقديم شركة ترقية التمثيل العربي (اولاد عكاشة)

 عدد الفصول 5، عدد الألحان 11

 أغاني : مصطفى ممتاز

ملاحظات: كلمات ألحان الفصل الأخير من التراث الأندلسي

(آخر لحنين في الترتيب)

 

ملخص الرواية

 

تتلخص وقائع هذه المسرحية في أن الخليفة عبد الرحمن الناصر كان قد انتصر على آل حفصون وقتل زعيمهم وصلب جثته على باب قرطبة، فأقسم ابنه الملقب بسيف النقمة على أن يثأر لوالده، وأراد أن يستعين بأخته الزهراء التي اتخذها الخليفة الناصر جارية له، كما أنه اعتمد على بعض الخارجين على الخليفة للسعي في قتله، ولكنه فشل في ذلك لأن الزهراء وقعت في حب الخليفة لحسن معاملته لها وظلت أمينة وفية للخليفة كما أن أعداء الخليفة فشلوا في مخططاتهم ولم يفقوا في تنفيذها.

 وقد تجلت في الرواية آثار الانقسام والتخاذل وما يجلبه الحقد والحسد والبغض بين الزعماء من المصائب على الوطن وما تسببه الخيانة من الكوارث العظمى التي تؤدي بالبلاد وأبنائها إلى الدمار.

 والرواية تتضمن مواقف جليلة عن الحرية وفضيلة التمسك بها وتقبل الملوك لما يسمعونه من النصائح  الصادقة وعدم رضاهم عن التملق والمتملقين. ومن أجمل الألحان التي تضمنتها الرواية لحن يا أباة الضيم يافخر العرب، والذي يحفز العرب على النهوض والقتال للدفاع عن مجدهم.

 

الألحان

 

 - قصيدة مالذتي وانشراحي إلا نسيم الصباح .

 - قصيدة ياهاجري هل إلى الوصال منك سبيل.

 - قصيدة حيوا الهوى والغراما بالدلال .

 - قصيدة هل سمعتم أم رأيتم جنونا.

 - قصيدة لو كريس لا تنسى يمينك واذكري.

 - نشيد خير من هز العوالي.

 - نشيد جمرة الحرب تلظت فانفخوها.

 - نشيد يا أباة الضيم يافخر العرب.

  - نشيد هيا أيها الأبطال هيا.

 - قصيدة هات ياساقي الحميا .

 - قصيدة قيل لي قد تبدلا .