مسرحية كليوباترا  (1923)

تقديم فرقة  منيرة المهدية

 عدد الفصول 3، عدد الألحان 10.

ملاحظات: لحن سيد درويش الفصل الأول وختام الفصل الثاني قبل وفاته سنة 1923 ولحن الفصل الثالث وجزء من الفصل الثاني محمد عبد الوهاب عام 1926 وعرضت في يناير 1927.

 

الملخص

  معسكر جنود روما وانطونيو يتغنى بأمجاد روما، ويعارضه أسباكوس يتغنى بانتمائه إلى مصر، ويفاجأ انطونيو بموكب كليوباترة فيبهره جمالها ويقرر البقاء بجوارها.

تعلن روما الحرب ويصر انطونيو على عدم الاستجابة لمطامعها ويقرر أن مجده لم يعد في روما وإنما في مصر بجوار كليوباترا، وتحاول أوكتافيا الرومانية التي تحب انطونيو استعادته إلى وطنه وإلى حبه القديم فتفشل.

انتصر جيش روما بقيادة أوكتافيوس على الجنود المصريين بسبب إشاعة كاذبة أطلقها أسابكوس القائد المصري بين الجنود بموت كليوباترا ليقضي على معنويات انطونيو وحتى يتمكن من استعادة كليوباترا إلى حبه.

انطونيو ينتحر لإحساسه بفقد كليوباترا ويصل خبره إلى كليوباترا التي تفضل الموت بلدغ الأفعى على ذل الأسر على يد الأعداء.

 

الألحان

     

 -  نشيد حيوا روما، المؤدي المجموعة.

 -  تقبل الهدايا، المؤدي المحموعة.

 - أيتها الشعوب اسجدي، المؤدي منيرة المهدية  والمجموعة.

 - مونولوج تركت مصر بلادي، المؤدي منيرة المهدية.

 - مونولوج كم روعتني سيوف، المؤدي منيرة المهدية.

 - ضاءت الشموس.

 - هيا يا بدور احضروا الزهور.

 - ياذات الجمال .

 - لبيك لبيك .