رواية "ولسه" (1919)

  تقديم فرقة علي الكسار

تأليف وأغاني  أمين صدقي

 

ملخص الرواية

عثمان عبد الباسط النوبي طيب القلب يبحث عن عمل فتتوسط له ماري العاملة في أحد المحلات التجارية، كي يحصل على وظيفة جرسون، ومن خلال الأحداث تقدم الحان الطوائف: البويجية، والحشاشين، والجسونات، وتنتهي الرواية وقد أصبح عبد الباسط من الأعيان.

 

ألحان الرواية

 يانواعم ياتفاح ياحاجة كويسة   مخسوبكو انداس (البويجية)
أسعد الله التماسي دي ليله   بقى كده ياسي زكي
رباه يامن تقدست أسماؤه   إيناسيروبي إ(الجرسونات)
أوعوا تظنوا يافندية.. ان احنا    مين زينا احنا العربجية
ع المزورين ياسلام سلم   بونجور اجناب العمده احنا غواه ا
أهي ديه يافندية صحيح جوازه تفرح
   

البويجية (مخسوبكو انداس)

بصوت إيمان البحر  
 

 المؤدي مصطفى أمين، المقام نهاوند

 

 

مخسوبكو انداس  صبح محتاس           مسختوا بابوتسي ياناس

مفيش فلوس            بقيتو منخوس          فقرتو خلاص

نشتغلوا في ايه          ياافندي يابيه           مادام البخت موريه

مافيش تهييص          مافيش قميص           فينيتو خلاص

فين نروخو  ساغرستيه   دنيا لسه تربتيه  ايام الهيصة فنيتو خلاص

مخسوبكو انداس        صبح محتاس     مسختوا بابوتسي ياناس

بوكر مفيش             يابو درويش            قهاوي رقص مفيش

إزاى يافندي            ابن الكيف يقدر يهيص

بوكر مفيش             يابو درويش            قهاوي رقص مفيش

مدام مفيش بدل       يغنيش نبيع ورنيش

دوخنا نروح لمين       سوخنا يامسلمين        نشكي ونقول لمين آه

حانتيش مانتيش         يابو الريش            إن شاء الله تعيش

سبت الخمارة           سكنت في خارة        مافيس ولاواخد باره

علشان نروخ           كلنا لطوخ              وبتيجي منفوخ

ارتبن يوم كليفني موليفتي الافتوه برياه  افتوه كالا بولي كالا سمك بكالاه

أخيه أمان أمان         فين المصر بتاع زمان والمدام فاصولاكي

واللا ياخرالمبو                 كانت أيام               فاريج لي كي

 
 
 

إيناسيروبي (الجرسونات)

 
بصوت إيمان البحر النوتة  
 

 المؤدي سيد مصطفى ، المقام عجم

 

 

 إينا سيروبي ايناارجليه    اينا كافيه فارجليكيه

اهي شغلتنا كده يافندية نفضل نحزق بالصفة دية

نهاتي واللي نقوله نعيده اكننا بنقرا في عدية

دا الجرسون منا يا بيه وحياتك له الجنة

يامابنقاسي في خوته ودوشة ومرمطة ياخوانا

نفضل شايلين صواني وماشيين زي المكوك رايحين جايين

يبقى دا يصقف ودا يهاتي ودا يخبط كده بوريه    

    ياخواتي خلو عيشتنا سبعة سباتي يلحقوه

اهه المقدر يابيه عليه يفرح يكدر مش بايديك

بلا مارتيل بلا ويسكي وصودا دا الجرسون عايش عيشة سوده

كان مالنا احنا ومال الكار دا        ولسه ياما نشوف ياسي فوده

يالله احسب يابيه كام كيلو بنمشي في الساعة

بس من البوفيه للزبون من غير لكاعة

دا عنده دورين ودا ثلاثة دا عايز فرموت ودا جيلاته

داعايز دور ويسكي ودا بيرة ودا مزة ودا كافيه

أحيه لاهو الجرسون عقله دفتر توب عليه

زباننا مالها جرى لها ايه    تفويت مافيش ياخوانا ليه

التشطيب دا ومنع الخمرة خلو عيشيتنا جهنم حمرة

كان يجي الزبون لنا طينة نغالطه ونجرده ياابو سمرة

اللي عند عيال ياما يعيش إزاي الايام دي

وياريت ع الشقى اللي احنا منه نزيد ياسي حمدي

ياناس دا حرام دا احنا غلابة  ادي احنا عملنا لنا نقابة

طول مااحنا ياصاحبي ايد واحدة

موش ممكن ننضار          برضة مسيرنا نبلغ أمانينا بالوئام  

 

العربجية

 
 

 المؤدي محمد البحر والمجموعة،المقام حجاز كار

 

 

مين زينا احنا العربجية ياهوه مين

 بنشوف غلب وتلطيم عقبال اللايمين

كل الناس ف إشغالها يافندي رايحين جايين

 الا احنا نفضل بالعشر ساعات قاعدين

اللى يكفيكو ياهوه شر القعدة اللى بنقعدها

مصلوبين طول النهار انا والجدع ده

 ياما بنشوف م الشاوشيه صبح ومغرب وعشية

 على أى شىء يرازونا يخالفونا ويلعنوا ابونا

أهي حالة يعلم بها سيدك تشكي لمين شيء مش حايفيدك       

طول ما سرعك يااسطى في ايدك اوعى تصدق اننا نتهان

لازمة:

اكلنا احنا والبهايم يااسطى زاد الطاق اثنين

نعيش ازاى ياناس يااخواننا العدل فين

ياهوه ورانا عيال غلابة ياكلوا منين

لامتى نفضل ساكتين كده جاتنا البين

بتوع الترمواى هم اللى ياناس جابوا داغنا نعمل ازاى

والله اعتصمتهم بتنفعنا

 احنا كمان ياما بنقاسي من زباينا الهلاسي 

 يجي الزبون بنتاية ويروح راكب ويانا

نبقى سايقين على عمانا والكبوت مرفوع آه يانا

مش عارفين ايه بيجري ورانا العربجي ليه ماتوبش عليه

لازمة:

لكن ارجع برضه اقولك يااسطى طبقتنا احنا دون

مين زينا ياناس نردح لاحسن زبون

نفضل ساكتين عليه لحد مانوصلوه البيت

 وإن قصر في الاجرة نخليلك ليلته زيت

نقعد نعمله يابيه قدام الجيران هليله

ونقول عليه كان راكب ويامزمازيل

الله يكون في عوننا ياما بنقاسي مع زبوننا

يجي الزبون ده يركب زي اللي بيلعب عنكب

يحط رجله في خربتنا وإن قلنا له حاجة يخرب بيتنا

يفضل كده يهري في جتتنا آل ده مزاج البيه  أحيه

 
 
 
 
ا